24239227439127416
recent
أخبار ساخنة

معلومات رائعة عن أزهار الزنجبيل

الخط


أزهار الزنجبيل الوردية هي واحدة من أجمل الزهور الملونة في عالم الزهور، ونباتيا، يعتبر نبات الزنجبيل نبات رايزومي من الأعشاب المعمرة والتي هي موطنها الأصلي في الساحل الجنوبي الغربي للهند وساحل مالابار في ولاية كيرالا، ويتمتع الزنجبيل وهو عشب متعدد الأوجه، بموقع خاص في المملكة النباتية بأناقتها من حيث الشكل والملمس واللون البراق والتناظر المذهل، وتستحضر كلمة الزنجبيل صورا لنكهة الكثير من الأطعمة الشرقية الرائعة، ومع ذلك، يعتبر الزنجبيل الصالح للأكل هو زنجبيل أوفيشينال، وهو واحد فقط من حوالي 1300 نوع من العائلة الزنجبيلية المتنوعة جدا.

حقائق رائعة عن الزنجبيل :

الزنجبيل

* تشتق الكلمة الإنجليزية الزنجبيل من كلمة درافيديان وهو الأقرب إلى التاميل.

* قد تم زراعة نبات الزنجبيل لفترة طويلة بحيث لا يكون أصله الدقيق واضحا، ويزرع الزنجبيل لآلاف السنين في كل من الصين والهند، وقد صلت زراعة الزنجبيل أيضا إلى الغرب منذ ألفي عام على الأقل.

* يزرع الزنجبيل في جميع أنحاء المناطق الإستوائية من العالم، وعادة ما يأتي أغلى الأنواع والأعلى جودة من أنواع الزنجبيل من أستراليا.

* جذور الأصابع، وبوسنبرجيا المستدير المعروفة أيضا بإسم الزنجبيل الصيني، هي عشب طبي وشهي من الصين وجنوب شرق آسيا.

إستخدامات الزنجبيل الطبية وغيرها :

الزنجبيل

* تستخدم زيوت الزنجبيل العطرية للكثير في صنع التوابل والعطور والأدوية، وخاصة المنشطات والإستعدادات لتخفيف آلام المعدة.

* يستخدم الزنجبيل لعلاج نزلات البرد والسعال والصداع والقولون وتشنجات المعدة وإعتلال الصباح والإمساك والغثيان وعسر الهضم واحتقان الجيوب الأنفية والغازات أو إنتفاخ البطن.

* يعتبر الزنجبيل أمر حاسم في المعركة ضد صحة القلب والأوعية الدموية، والزيوت العطرية من نبات الزنجبيل متعددة الإستخدامات هي المسؤولة عن خصائصه الطبية النشطة وكذلك لرائحة ونكهة لاذعة، وشائع في الطبخ الآسيوي أو الهندي.

* منذ قرون عديدة، يقدر الطب الصيني التقليدي الزنجبيل كمقوي للهضم.

* الجينجروز هو المركب الرئيسي الذي يوجد في الزنجبيل الذي يمنحه قيمه كبيرة لخصائصه العلاجية.

* الزنجبيل هو منشط عطري يحسن الهضم والشهية، ويساعد أيضا على امتصاص وتوزيع المغذيات والأدوية في الجسم، ومضاد للقيء الطبيعي القوي لحالة الصباح، ويستخدم كدواء لما بعد التخدير، ويقلل من الآثار الجانبية للأدوية.

زراعة الزنجبيل :

الزنجبيل

* عليك التأكد من الحصول على جذور الزنجبيل التي لديها بالفعل بعض براعم جديدة تبرز منها.

* براعم الزنجبيل تبدو وكأنها نتوءات طازجة صغيرة.

* الجذور يجب أن تلتصق خارج التربة وتحتاج إلى القليل من الماء، وإلا فإنها ستتعفن.

* يمكنك تسريع العملية عن طريق زرع الجذر إلى عمق ضحل في وعاء صغير، ثم تغطية الوعاء بكيس من البلاستيك ووضعه على حافة النافذة المشمسة.

* عندما تلاحظ البراعم الأولى، قم بإزالة الكيس البلاستيكي.

* يمكنك زرعه في الحديقة في هذه المرحلة، أو تركه في وعاء.

* ضعه في مكان يحصل على ضوء الشمس غير المباشر ومده بالماء بإنتظام.

* في ظل ظروف النمو السليمة، سيبلغ طول الساقين من قدمين إلى أربعة أقدام بأوراق خضراء لامعة نحيفة يمكن أن تصل إلى قدم في الطول.

العناية بالزنجبيل :

* معظم أنواع الزنجبيل تفضل الضوء الساطع غير المباشر أو الشمس المفلترة.

* خلال موسم النمو، يجب أن تبقي الزنجبيل رطب بإستمرار، ولكن لا يقف في الماء.

* بما أن الزنجبيل من المناطق الإستوائية فإنه يتحمل درجات الحرارة المدارية بين 70 درجة و 80 درجة فهرنهايت.

* معظم أنواع الزنجبيل تفضل الرطوبة المتوسطة إلى العالية.

* طوال موسم نمو الزنجبيل يجب إطعامه مرة واحدة في الشهر من خلال الأسمدة القابلة للذوبان في الماء المتعادل.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة